Best Guide Maroc,meilleur guide de tourisme et de voyage au Maroc.

Cette tendance a été publiée le 13/05/2013 par N+ one

هل أنت مستعدة لإعطاء رجلٍ غريبٍ رقمك فقط لأنه مشهور؟

هل أنت مستعدة لإعطاء رجلٍ غريبٍ رقمك فقط لأنه مشهور؟

عد أن شاهدت هذا الفيديو على يوتيوب تبادر إلى ذهني هذا السؤال: “هل النساء مستعدات لإعطاء رقمهن لشخصٍ غريب فقط لأنه من المشاهير؟!”.

الجواب هو: نعم!

وهذا ما حصل بالفعل عندما قام مجموعة من الشبان بتجربةٍ بسيطة. إذ ادعى أحدهم بأنه شخصية شهيرة وبدأ بالاتفاق مع مجموعةٍ من الشابات بالتقاط الصور معهن وإعطائهن إمضاءه في المجمع التجاري، ثم ما لبث الناس بالتجمع حوله والتقاط الصور معه أيضاً ظناً منهم أنه من المشاهير!

والطريف في الأمر أن الشاب استخدم اسمه الحقيقي “توماس إيليوت” ولكنه لم يزعم أنه ممثل أو مغنٍ أو مخرج، بل الناس لوحدهم بدؤوا بـ”تكهن” مهنته إلى أن أجمعوا أنه كان أحد نجوم فيلم Spiderman!

وفي نهاية الفيديو نرى أحدى الفتيات الجميلات تدسّ ورقةً في يد توماس عليها رقم هاتفها وتطلب منه أن يكلمها، وبالفعل يفعل ذلك وتوافق هي على الفور على الخروج في موعدٍ معه في نفس الليلة!

أما في فيديو آخر مشابه فتحلقت المراهقات وحتى الرجال حول شابٍ عادي ادعى أنه من المشاهير وبدأوا بالتقاط الصور معه رغم أنهم لم يعلموا من هو أو ماذا يعمل!

ومن خلال التعليقات على الفيديو ستلاحظين سخط الشباب على هذا النوع من الفتيات لأنهن مستعدات لإعطاء الرجل تسهيلات كثيرة لقضاء الوقت معهن فقط لأنه مشهور، في حين يصعّبون الأمور على الشبان العاديين ويجعلونهم “يدوخون السبع دوخات” حتى يمنحونهم بعض الإهتمام!

إذاً ما رأيك بهذه المعايير المزدوجة؟ وهل برأيك أن فرصة مكالمة أحد المشاهير وقضاء بعض الوقت معه تشفع لهن هذا التصرف؟ شاهدي واحكمي بنفسك!

 شاهد الفيديو:


التعليقات :

Translate website
Publicité
Identifiez-vous !
Recherche Avancée

S'inscrire à notre Newsletter
Vidéo Maroc
Nuage de tags
Coup de coeur
Derniers produits ajoutés
Publier votre annonce