Best Guide Maroc,meilleur guide de tourisme et de voyage au Maroc.

طارق الحبيب: 300 شخص في السعودية يدّعون النبوة

طارق الحبيب: 300 شخص في السعودية يدّعون النبوة

فتح البروفيسور طارق بن علي الحبيب المشرف العام على مركز مطمئنة الطبي للاستشارات والتدريب، في لقاء صريح بأعضاء ملتقى إعلاميي الرياض، النار في كل الاتجاهات، واصفاً المجتمع بأنه يعيش حالة من الشك والنقد التي تفسد الكثير من مناحي حياته وعلاقته بوطنه.

وكشف الحبيب أن مركز مطمئنة رصد أكثر من 300 حالة ادعاء للنبوة بين المرضى النفسيين الذين راجعوا المركز خلال الفترة الماضية، معتبراً الأعراض النفسية قد تؤدي بالأشخاص إلى بلوغ مستويات من الوهم والشك يعزلهم عن المجتمع ويدفعهم لتقمص أدوار غير واقعية.

وحول ما أثاره أعضاء الملتقى أثناء زيارتهم لمركز مطمئنة الطبي فيما يخص مستوى الإحباط والأمراض النفسية في المجتمع السعودي، نفى البروفيسور طارق أن يكون المجتمع السعودي الأعلى عربياً من حيث الأمراض النفسية، ووصف المجتمع السعودي بأنه مبهر وينتظره مستقبل مبهر.

واعتبر الحبيب أن أزمة المجتمع السعودي تكمن في مثقفيه ومشايخه ومختصيه، وفي عدم قدرتهم على استيعاب هذا المجتمع وتفهمه واحتوائه، خصوصاً أنه مجتمع شاب ومتحمس ومندفع، معترفاً بقدرة المجتمع العالية في النقد بما يصل إلى لغة "الشتم"، وأن علاقات المجتمع وتعاملاته قائمة على الشك، مما يفسد حياته.

ورأى الحبيب أن مشكلة المجتمعات الخليجية تحديداً وعلى رأسها السعودي، أن البنيان سبق الإنسان، وأن الوضع الصحيح والصحي هو أن يكون العكس، وأن يتم بناء الإنسان قبل البناء المسلح والنهوض بالبنية التحتية، مراهناً على تفوق هذه المجتمعات متى ما تحققت لها هذه المعادلة البسيطة، خصوصاً لما تملكه من ثروات عقلية وطبيعية.

وأكد البروفيسور طارق أن "نظرية الشك" تعزل أفراد المجتمع وتجعلهم يتقوقعون، وأن هذا ينسحب على المبتعثين، حيث ينكفئون على مجموعاتهم الصغيرة ولا يستطيعون الاندماج في المجتمعات التي يعيشون فيها ويطورون تجربتهم الثقافية، وكسب ما هو أبعد من الجوانب العلمية والمعرفية، ولكنهم سيحدثون نقلة كبيرة في الوطن على جميع الأصعدة بعد عودتهم لن نستطيع مجاراتهم أن لم نسير بنفس وتيرتهم في التغيير.

واعتبر الإرهاب خللاً فكرياً وليس نفسياً، وأن الخلل النفسي أسهل علاجاً من الخلل الفكري، وأن الإرهابي لديه إصرار وتعمد على القيام بالعمل التخريبي ولديه عدائية مع المجتمع وسياسة البلد الذي يعيش فيه، وهذا النوع من الخلل يحتاج استراتيجيات علاج مختلفة ويتطلب حماية الضحايا مسبقاً وتحصينهم ضد هذا الفكر التدميري؟

وكشف البروفيسور الحبيب أنه وضع استراتيجيات كثيرة في جوانب حيوية تخدم المجتمع وتسهم في تطوير قدراته في إدارة الحياة، وأنه هذه الاستراتيجيات شملت كل شي بداء من الطفولة إلى الشخصيات القيادة في المجتمع، ولكن هذه الاستراتيجيات ليس دائماً تلاقي الاهتمام والقبول من المؤسسات الحكومية ومسؤوليها.

وأضاف الحبيب أنه قدم برنامجاً نفسياً للرئاسة العامة لرعاية الشباب، على شكل دورات تدريبية للاعبين منذ مدة ولا يزال ينتظر الرد، فيما كشف أن هناك نجماً دولياً يتلقى دورات تدريبية لدى مركز مطمئنة الطبي في كيفية "إدارة الغضب"، وأن نتائج الدورة انعكست إيجابياً بشكل كبير على عطائه داخل الملعب وخارجه.


التعليقات :

Translate website
Publicité
Identifiez-vous !
Recherche Avancée

S'inscrire à notre Newsletter
Vidéo Maroc
Nuage de tags
Coup de coeur
Derniers produits ajoutés
Publier votre annonce